حقوق النشر

حقوق الملكية محفوظة
كافة المواد المنشورة فى هذه المدونة محفوظة ومحمية

بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية

لايجوز نسخ هذه المواد أو إعادة إنتاجها أو نشرها

أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد

أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور

بأي شكل دون الحصول على إذن كتابي مسبق منى

وشكراً

..لا عمر للأسامى أسماؤنا أكبر منا كانت...كانت قبل أن كنا

! لم تكن حُلماً

 لم تكن تلك المرة حلماً
؛
؛

ذات أنت و أنا.. وتقاطع صباحى فى نقطة ضوء على سطح حضورك

! أمسيتُ على أنا! ...وأصبحتُ على أنت


.. صباح أشرق فيه وجهك
فأزهرت بسمة على حافة فمى 
!لك تلك الزهرة


أيعقل هذا؟؟
 عيناى و وجهك و مســــــــــــــــــــــاحة لقاء!!؟ 
أركض
أحملنى 
و ثوب الحب الوحيد
وحقيبة شوق
مال هذا الذى صمم "الشات بوكس" جعل وجوه من نحب دوماً فى الأعلى
و كأنه يقول لنا "أمالكم لابد لها من أفق تتعلق عليه "وعليكم أنتم أن تتطلعوا إليها من سلمة أدنى


وجهك وعيناى وعمريرتجف
يتراءى  لى على مرمى بصرى وآلاف الكيلو مترات
. ودمعات تنبع فى عينى ثم تجف


..عيناك
! برادة حديد أنا وعيناك مغناطيس حب
تجاذبت كلى هناك على حواف عينيك وبعض أشيائى
 تلك حافظة ذكريات لك...
وتلك رواية حب أنتظرك بها
"و هذا صندوق رسائل نحته لك على  صخرة "إنتظارات شاهقة
  فتبصر هذا الكيان الذى أفيض به و أسكبه هنا
!! و تصمت !....تمارس "صمتك" فىّ
 وتثرثر عيناك
 ..دهشة
..غمزة
.. بسمة
.. لحضورك 
 كثافة ما
و حصار ما
وشطط ما
!!

4 /:

Lyssandra يقول...

صباح أشرق فيه وجهك
فأزهرت بسمة على حافة فمى
!لك تلك الزهرة
----------
:)
جميل أوي يا هدي
لا تعليق
كي لا أفسد روعة الحرف هنا

تحياتي

Lyssa

Eng Sarah يقول...


ولــكِ منى آمال ....استفيقى من متاهات انتظارِك

فلا فائــدة ولا يجــدى

مبدعه

د. محمد رضــــا .. هل تراني يقول...

كلمة واحده.. عجيبة

كلمتين .. شعر تقدمي

ثلاث .. لا أحب خلط اللهجات واللغات

أربع.. لا يعني هذا أنها لم تعجبني

أحمد شريف يقول...

أظن أني بحاجة لمعاودة طرق بابك من جديد

دمتِ بود

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة