حقوق النشر

حقوق الملكية محفوظة
كافة المواد المنشورة فى هذه المدونة محفوظة ومحمية

بموجب قوانين حقوق النشر والملكية الفكرية

لايجوز نسخ هذه المواد أو إعادة إنتاجها أو نشرها

أو تعديلها أو اقتباسها لخلق عمل جديد

أو إرسالها أو ترجمتها أو إذاعتها أو إتاحتها للجمهور

بأي شكل دون الحصول على إذن كتابي مسبق منى

وشكراً

..لا عمر للأسامى أسماؤنا أكبر منا كانت...كانت قبل أن كنا

حائط



و انى لأرتكن /على حائط كلمة مائل
وذائقة حرف تفقد شهيتها للحس
أنا تلك المصلوبة على حائط بوح مشروخ تمتد شقوقه حتى القلب

آه يا عمقى..يتبرأ منى الصبر
ثمة أشياء توحدنى والجدران
(فأتقمص صمتها ويتقمصنى حضورها.......... (أريد أن أغيــــب
لماذا تتعجلنى الأحزان؟ أنا التى لم تتعجل الفرح يوماً..فقط أنتظره بصبر ميت! لا يؤنسه فى قبره سوى إيمانه بقيامته

...فالأبعث الصمت بالصمت و أسير

2 /:

Manar يقول...

لِمَ يحيط الحزن بنا؟!
ألهذه الدرجة يحتوينا؟
أم تراه اتخذنا رفقاء ولا ندرى؟
هل سيرحل؟
اذن متى سيرحل؟ هذا هو السؤال الأصعب
_ _______ _ ______ _

أشعلت كلماتك بداخلى الفوضى
سَلِمت يداكِ أختى
رائعة..

Unique يقول...

التوحد مع الشواهد المائلة على ضريح الصبر الغائر في عمق الصحاري..
أعجبتني رمزية صورة الرجل الطوبي .. كأني أعرفه

إجمالي مرات مشاهدة الصفحة